يمكنك الوصول إلينا من مكاتب المبيعات لدينا ومركز الاتصال لجميع طلباتك.

مشروع بيت كنتينر لتجنّب الوباء

الغرض من الاستخدام للإقامة الفردية
نموذج المبنى 1
المساحة الكلية 21 م²
سنة المشروع 2021
المنطقة المراد استخدامها إسكيشهير - تركيا
وقت الإكمال 1 يوم
حاليا 95 ضيف يشاهدون هذا المشروع

منزل حاوية لحياة صحية

جعل هذا المشروع -الذي تم تنفيذه في الأيام التي كان فيها وباء فيروس كورونا يهدد صحة الإنسان أكثر من غيرها- منزل حاوية الجيل الجديد ملاذا آمنا. تسبب تفشي الكوفيد19، الذي أثر على العالم بأسره اعتبارًا من مارس 2020، في إثارة الخوف لدينا جميعًا. تسبب الفيروس، الذي ينتشر بسرعة من شخص لآخر عن طريق الاتصال الوثيق، في اتخاذ بعض الإجراءات المهمة. في المرحلة الأولى، بدأ تطبيق قواعد المسافة والقناع، ثم إيقاف الرحلات الجوية بين الدول تمامًا. تم فرض قيود على الزيارات حتّى بين المدن داخل نفس البلد. كما تم فرض الحجر الصحي في المنزل في فترات معينة. و من ناحية أخرى، تسببت هذه التدابير المتخذة ضد المخاطر الصحية أيضًا في حدوث صدمات نفسية لدى الناس. إن القلق النّاجم عن عدم القدرة على مغادرة المنزل وعلى الذهاب إلى أي مكان تريده دون قيود يكاد يؤدي إلى اختناق الناس. فبدأ البحث عن طرق للتخلص من هذا الظرف الخانق. وفي هذه البيئة، كان نموذج منزل الحاوية من الجيل الجديد الذي تم إنتاجه جاهزا للاستخدام هو الحل الذي خفف من إرهاق الناس.

راحة منزل الحاوية خلال فترة الوباء

كان منزل الحاويات من كارمود النموذج السكني الأكثر اختيارا خلال فترة الجائحة. قدم مفهوم الإنتاج الجاهز للاستخدام لنموذج الإسكان راحة كبيرة لأولئك الذين يرغبون في امتلاك منزل في وقت قصير. ترك العديد من المواطنين الذين فضلوا نموذج منزل الحاوية قيود الوباء وراءهم مع تركيز منازلهم الجديدة في أماكن مثل الحدائق والهضاب بعيدًا عن مراكز المدن. فقاموا بذلك بحماية أنفسهم وعائلاتهم من خطر الإصابة بفيروس covid19. و في الوقت نفسه، يمكنهم بسهولة القيام بأنشطتهم اليومية دون أي قيود. كانت الأنشطة غير المقيدة خارج المنزل في بيئة طبيعية بمثابة رفع معنويات لهم، مما جعل العيش في منزل الحاويات الريفي أثناء الوباء بمثابة الشغف. و مع رفع القيود ، أصبحت منازل الحاوية الجديدة جزءًا من حياتهم. وفي هذه الفترة، أصبحت البيئة المتناغمة مع الطبيعة في منزل الحاوية هي أسلوب حياتهم المفضل.

ملاذ لطيف من مركز مدينة إسكيشهير إلى الطبيعة أثناء الجائحة

كانت الفكرة الأساسية للمنزل المبني في نطاق هذا المشروع هي الهروب من قيود الوباء. يبدأ حريفنا، الذي كان يقيم في مركز Eskişehir لسنوات عديدة، بحثًا جديدًا مع بداية قيود الوباء, فيقوده وجود أرض موروثة عن أبيه إلى فكرة رائعة. بالاتصال بمكتب مبيعات كارمود ببورصة، يحصل عملائنا على معلومات حول ميزات منازل الحاويات. فيركب هذا الزبون سيارته ويريد رؤية منزل الحاوية عن قرب في مكتب بورصة، و نظرًا لإعجابه بجودة البناء وأداء العزل، يمرّر طلبا لتحقيق حلمه في منزل جديد آمن. بعد الطلب يتم الانتهاء من انتاج المنزل في مرافق كارمود الحديثة في وقت قصير لم يتجاوز الاسبوع. عند اكتمال الإنتاج، ينطلق منزل الحاوية المحمّل على الشاحنة بالرافعة إلى إسكيشهير. بيت الحاوية، الذي يتم تفريغه من السيارة ووضعه في المنطقة التي أعدها الزبون، يكون جاهزًا للإقامة في نفس اليوم. اعتبارًا من سنة 2021، حوّل عميلنا ، الذي ترك قيود الوباء وراءه مع منزله الجديد ، حياة الريف إلى شغف. و اليوم يقضي معظم العام في هذا المنزل الجديد مع عائلته. يستخدم هذا العميل مدفأة الحطب للتدفئة, مستعملا فقط الخشب الذي حصل عليه من الأشجار الجافة في الجوار في المدفأة التي أنشأها في منزل الحاوية. كما تضفي الوجبات والمعجنات المطبوخة على نار الحطب في الموقد على الحياة في منزل الحاوية نكهة خاصة.

مشاريعنا

هذا هو عملنا

من أحد أطراف العالم إلى الطرف الآخر ، نتيح لعملائنا الوصول إلى قطاع البناء الجاهز المنتج بالتكنولوجيا الجديدة في العالم. نحن نضمن الموثوقية من خلال التكنولوجيا والابتكار والنماذج التجارية المرنة وحلول سلسلة التوريد الذكية التي تضيف قيمة لك ، باتباع شبكة إنتاج المشروع.

يكتشف

مشاريعنا الكبرى