يمكنك الوصول إلينا من مكاتب المبيعات لدينا ومركز الاتصال لجميع طلباتك.

مبنى معهد كونفوشيوس

الغرض من الاستخدام مبنى معهد كونفوشيوس
نموذج المبنى مبنى جاهز
عدد المباني 1، 1 دور
المساحة الكلية 26 متر مربع
سنة المشروع 2010
المنطقة المراد استخدامها السودان
وقت الإكمال 12 يومًا
حاليا 31 ضيف يشاهدون هذا المشروع

مبنى معهد كونفوشيوس بالسودان

في إطار التعاون بين الصين والسودان، قمنا بإنشاء مبنى معهد كونفوشيوس، و الذي افتتح في دول مختلفة في جميع أنحاء العالم. تم تصميم المبنى بنظام البناء الجاهز في العاصمة الخرطوم على طابق واحد، ليتم الانتهاء من هذا المبنى مسبق الصنع و الذي تبلغ مساحته 216 مترًا مربعًا في 12 يومًا.

سيقدم معهد كونفوشيوس (CIUK)، و الذي تم إنشاؤه بالتعاون مع جامعة الخرطوم في حرم هذه الجامعة، خدماته بشكل أساسي كمبنى للغة: إذ سيتم تخصيصه لتدريس اللغة الصينية. يضم مبنى المعهد الجاهز، الذي تم تصميمه وبنائه خصيصًا لهذه الوظيفة، فصولًا دراسية بالإضافة إلى مختبر لغوي، كما سيقع استغلال فضاء آخر من المبنى كقسم للأنشطة الرياضية.

بفضل تركيبها السريع: مباني كارمود مسبقة الصنع في المركّبات الجامعية

بفضل استخدام تقنيات الجيل الجديد، يتم إنتاج مباني كارمود الجاهزة بنظام دون لحام. برّا أو بحرا، يمكن نقل المباني مسبقة الصنع في المرافق الحديثة بسهولة بغض النظر عن طريقة النقل. أما في مكان الاستخدام، فيمكن إتمام التثبيت و إدخال المباني الجاهزة حيز الخدمة في غضون أيام قليلة على يد فرق محترفة.

و كان إنتاج المبنى الجاهز للمعهد الصيني بالخرطوم بنفس النظام إذ تم إنشاؤه في وقت قصير. تعدّ مباني كارمود التي تتميز بسرعة التركيب وعمر الخدمة الطويل وأداء العزل الجيد المفضلة للمباني التعليمية، إذ في مناخ حار مثل مناخ السودان، يمكن تبريده بسهولة بأقل استهلاك للطاقة بفضل العزل الجيد.

نبذة عن معهد كونفوشيوس - السودان (CIUK)

معهد كونفوشيوس بجامعة الخرطوم منظمة غير ربحية وذات منفعة عامة. يعمل المعهد بدعم مالي من الحكومة الصينية ويلعب دورًا نشطًا في نشر ثقافة البلاد. و كان معهد الخرطوم أول معهد كونفوشيوس يفتتح في السودان. ويأتي إنشاء المعهد بناء على خطاب تعاون تم توقيعه في 25 أكتوبر 2007 بين جامعة الخرطوم و معهد كونفوشيوس المركزي، ليتم بعد ذلك التوقيع على الاتفاقية الرسمية في سنة 2008. يتم الإشراف على سير عمل المعهد من قبل الجامعة النموذجية لشمال غرب الصين وجامعة الخرطوم.

و تتمثل أهداف معهد كونفوشيوس السودان (CIUK) في:

- تعزيز تعليم اللغة الصينية ونشر الثقافة الصينية

- تنظيم أنشطة أكاديمية وثقافية للمنظمات المحلية

- فتح فصول اللغة الصينية لمتعلمي اللغة الصينية

- إرشاد الطلاب السودانيين للدراسة بالخارج في الصين

- مساعدة الطلاب السودانيين في التقدم للحصول على منح دراسية في الجامعات الصينية.

- تعزيز مختلف أشكال التعاون بين الصين والسودان.

ما هي معاهد كونفوشيوس؟

يعتبر معهد كونفوشيوس شراكة تعليمية عامة بين مؤسسات التعليم العالي في الصين ومؤسسات التعليم العالي في البلدان الأخرى. في سنة 2019، تم افتتاح 530 معهد كونفوشيوس في ست قارات مختلفة. و هذه المعاهد عبارة عن شراكات يتم تنظيمها وتمويلها جزئيًا من قبل منظمة Hanban المرتبطة بالحكومة الصينية. الهدف المعلن لهذا المعهد هو تعزيز اللغة والثقافة الصينيتين، دعم دراسة اللغة الصينية كلغة أجنبية في جميع أنحاء العالم وخلق فرص للتبادل الثقافي. تعد الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية واليابان من بين الدول التي تحتضن أكبر عدد من المعاهد الصينية، بينما توجد في تركيا أربعة معاهد كونفوشيوس.

على غرار معهد جوته الألماني أو معهد سرفانتس الأسباني، معهد كونفوشيوس هو معهد ثقافي يحمل اسم ممثل الثقافة الصينية. و يقوم معهد يونس إمري بهذه الوظيفة في بلدنا.

على عكس المعاهد ذات الوظائف المماثلة، تجري معاهد كونفوشيوس أنشطتها مباشرة في حرم الجامعات. يهدف برنامج Confucius Classroom المرتبط بمعهد كونفوشيوس أيضًا إلى إقامة شراكات مع المدارس المتوسطة والثانوية المحلية بغرض تزويدهم بالمعلمين والمواد التعليمية.

و وقع اتهام المعهد بأنه وسيلة للحكومة الصينية لاستغلال نفوذها وقمع الحرية الأكاديمية، كما وصف لي تشانغ تشون، وهو مسؤول صيني متقاعد، معاهد كونفوشيوس بأنها "جزء مهم من هيكل الدعاية الصينية في الخارج".

مشاريعنا

هذا هو عملنا

من أحد أطراف العالم إلى الطرف الآخر ، نتيح لعملائنا الوصول إلى قطاع البناء الجاهز المنتج بالتكنولوجيا الجديدة في العالم. نحن نضمن الموثوقية من خلال التكنولوجيا والابتكار والنماذج التجارية المرنة وحلول سلسلة التوريد الذكية التي تضيف قيمة لك ، باتباع شبكة إنتاج المشروع.

يكتشف

مشاريعنا الكبرى