يمكنك الوصول إلينا من مكاتب المبيعات لدينا ومركز الاتصال لجميع طلباتك.

قصر القبطان في محطة حافلات اسطنبول

الغرض من الاستخدام بناء مرفق اجتماعي
نموذج المبنى الهيكل الفولاذي الخفيف
عدد المباني 1 بلوك من طابقين
المساحة الكلية 296 متر²
سنة المشروع 2020
المنطقة المراد استخدامها اسطنبول - تركيا
وقت الإكمال 29 يوم
حاليا 36 ضيف يشاهدون هذا المشروع

" قصر القبطان " الخاص بالسائقين في محطة حافلات إسطنبول الكبرى

يخفف سائقو الحافلات الذين يسافرون لمسافات طويلة في نقل الركاب بين المدن من إجهادهم في "قصر القبطان" المصمم خصيصًا لهم. المبنى الذي تم تصميمه بخبرة كارمود وتركيبه في الموقع بعد الإنتاج الأولي هو مثال جيد في هذا المجال. في هذه المنشأة المصممة خصيصًا للسائقين، تم تجهيز بيئتها لتمكنهم من الراحة بأفضل طريقة، ما يؤدي إلى منع الحوادث التي يكون فيها السائقون سببا.

مبنى "قصر القبطان" أجمل مثال في مجاله

تم بناء مبنى "قصر القبطان"، الذي يوفر للسائقين لمسافات طويلة فرصة للراحة، داخل مركّب محطة الحافلات الواقع في منطقة Bayrampaşa في اسطنبول. هذا المبنى الذي تم تصميمه وبنائه على طابقين هو أول مشروع نموذجي في مجاله يهدف إلى راحة السائقين. وفقًا لنتائج البحث في حوادث حافلات المسافات الطويلة، السبب الرئيسي للحوادث التي يتسبب فيها السائقون هو عدم الحصول على قسط كافٍ من الراحة. يعد المبنى الجاهز "قصر القبطان" في محطة حافلات بهذا الحجم، حيث ينطلق منها النقل إلى كل مقاطعة ومنطقة في تركيا، مشروعًا مفيدًا للغاية لحل هذه المشكلة. يتمتع السائقون الذين يقودون حافلاتهم لساعات في رحلات طويلة من مدينة إلى أخرى بفرصة الراحة في هذا المبنى مسبق الصنع المجهز خصيصًا لهم. بالإضافة إلى السائقين، يمكن للمساعدين أيضا استخدام هذا البناء الجاهز.

راحة السائقين في مبناهم الخاص

تبلغ مساحة "قصر القبطان"، في محطة حافلات إسطنبول، التي تم تصميمها على طابقين مع خبرة كارمود، 296 مترًا مربعًا. تم في بناء المشروع استخدام نظام الهيكل الفولاذي الخفيف المتميز بسلامة المباني العالية والإنتاج والتركيب السريعين. يمكن الدخول إلى الطابقين بشكل منفصل. الطابق العلوي من المبنى مخصص بالكامل لفضاء استراحة ذو استخدام عملي. يضم المبنى ماركت صغير وكنتين، أين يمكن للسائقين احتساء الشاي والقهوة في الصالة. كما توجد وحدتا مرحاض منفصلتان وفضاء استراحة في الطابق العلوي.

يوفر الطابق السفلي بمرافقه متعة كاملة. عندما الدخول من هذا الطابق، يكون الجانب الأيسر مخصصا تمامًا لغرف الراحة. على الجانب الأيمن، وتوجد 8 وحدات منفصلة كمراحيض ومناطق دش في الخلف. يتكون فضاء الاستراحة من 3 غرف منفصلة. الأسرة في الغرف مفصولة بسواتر متحركة، فيمكن للسائقين والركاب المتعبين بعد رحلة طويلة تغيير ملابسهم في هذا المكان، كما لديهم الفرصة للنوم في غرف الراحة حتى قرب أوقات المغادرة الجديدة.

توجد كذلك خدمة غسيل الملابس للسائقين: فبعد الاستحمام بعد الرحلة، يمكن غسل ملابسهم على يد العاملين المسؤولين. يشعر السائقون بالرضا التام عن الخدمات في المبنى حيث تعطي إدارة المنشأة الأولوية لنظافة المكان، ويعبرون بشكل خاص عن أن هذا المثال يجب أن يستمر مع المشاريع الجديدة في المدن الأخرى التي يسافرون إليها.

و يقول فخر الدين بشلي ، مدير محطة حافلات إسطنبول الكبرى، في معرض الإعراب عن آرائه أثناء دخول "قصر القبطان" الخدمة: "إذا كانت طاقة الاستيعاب غير كافية، لدينا خطة لزيادة السعة الاستيعابية و عدد الأسرّة من خلال بناء منشأة مماثلة بجانبه إذا زادت الحاجة والطلب ". وصرح بشلي أنهم من خلال المشروع يحاولون إنشاء بنية تحتية من شأنها القضاء على جميع الاحتمالات التي من شأنها أن تتسبب في حوادث تعكر صفو القطاع.

مشاريعنا

هذا هو عملنا

من أحد أطراف العالم إلى الطرف الآخر ، نتيح لعملائنا الوصول إلى قطاع البناء الجاهز المنتج بالتكنولوجيا الجديدة في العالم. نحن نضمن الموثوقية من خلال التكنولوجيا والابتكار والنماذج التجارية المرنة وحلول سلسلة التوريد الذكية التي تضيف قيمة لك ، باتباع شبكة إنتاج المشروع.

يكتشف

مشاريعنا الكبرى